اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 11:25 مساءً
اخر الأخبار
هكدا نجح “ليمون” في تهميش و ابعاد مؤسسي البيجيدي باولاد تايمة      هدا هو احمد سعيد الرجل الجمعوي الدي تار ضد تصرفات احد نواب رئيس المجلس      المعارضة الجديدة بالمجلس الاقليمي لتارودانت تتجه الطعن في انتخاب بلكرموس رئيسا لهدا السبب      الجمعية الوطنية لاساتدة المغرب فرع تارودانت تعقد جمعها العام التاسيسي الاحد القادم باولاد تايمة      نادي شباب هوارة للكرة الحديدية يعقد جمعه العام العادي      افتتاح فعاليات الأيام الاقتصادية لجافا الغربية بأكادير      فضيحة..عضو تجمعي يصوت للأغلبية التي فازت بانتخابات رئاسة المجلس الإقليمي لتارودانت      الزلزال السياسي يصل مساعدي الوزراء .. هذه أسماء مسؤولين معفيين      تعيين الاستقلالي الحسن امروش ناطقا رسميا باسم المجلس الاقليمي لتارودانت      حادثة سير قاتلة بعين صداق قيادة عين اشعيب      تارودانت :الطلبة المحرومون من المنحة ينظمون وقفة احتجاجية أمام عمالة تارودانت      اكادير تحتضن نهاية بطولة العالم للجيت سكي أيام 11الى19نونبر2017      الاستقلالي محمد العربي نائبا اول لرئيس المجلس الاقليمي لتارودانت      حامد البهجة يودع المجلس الاقليمي لتارودانت      رسميا..البامي احمد اونجار رئيسا للمجلس الاقليمي لتارودانت وهده لائحة المكتب الجديد      فيدرالية قدماء لاعبي كرة القدم بسوس ترحل إلى فرنسا لإجراء مقابلة حبية      أكادير..المنتدى المغربي للتنمية يستضيف أربعمائة مهتم بالتسويق الالكتروني في لقاء تكويني     
أخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 3:13 مساءً

من هادي لهادي..بعد مصاريف عطلة الصيف وعيد الأضحى ..أسعار الأدوات المدرسية تحرق جيوب أولياء الأمور بهوارة

من هادي لهادي..بعد مصاريف عطلة الصيف وعيد الأضحى ..أسعار الأدوات المدرسية تحرق جيوب أولياء الأمور بهوارة
بتاريخ 12 سبتمبر, 2017

لم تكد العديد من الأسر الهوارية تفيق من مطالب ومصاريف عطلة الصيف وكذا عيد الأضحى التي استنزفت مدخرات جل الأسر حتى جاءت متطلبات العودة إلى المدارس لتجهز على ما تبقى منها، خاصة في ظل الارتفاعات الكبيرة التي سجلت في أسعارالحقائب والأدوات المدرسية وغيرها، في حين استقبلت المكتبات زبائنها بتشكيلات واسعة من تجهيزات الدراسة بأسعار مبالغ فيها في بعض الأحيان.

وأدت عودة التلاميذ والطلاب للمدارس منذ بداية الأسبوع، إلى انتعاش حركة بيع وشراء المستلزمات المدرسية والمكتبية بعد فترة إعداد وترقب من قبل أصحاب المكتبات وتجار الأدوات المدرسية على وجه الخصوص في هذا الوقت من السنة.

ويعترف مجموعة من التجار بأولاد تايمة بوجود زيادة في الأسعار، التي تبقى مرتبطة بجودة ونوعية المستلزمات على حد قولهم، فالسوق أضحى حاليا يوفّر كل ما يبحث عنه المواطن، فإن كان يبحث عن الأدوات التي سيستعملها التلميذ لموسم كامل ما عليه سوى اقتناء الأفضل، وبالتالي إخراج المال أكثر.

وبالمقابل يحاول بعض الأولياء التقليل من فاتورة المقتنيات الخاصة بالدخول المدرسي، لا سيما إن كانت الأسرة تضم أكثر من طفل متمدرس، من خلال استعمال أدوات الموسم الفارط، بما فيها الحقائب وبعض الأدوات المدرسية الأخرى التي لازالت صالحة للاستعمال.

كما تحبذ الكثير من الأسر ضعيفة الدخل الاستنجاد بالأسواق الشعبية التي تمتاز بأسعارها المنخفضة، عساها تظفر بأدوات مدرسية جديدة بأقل التكاليف مقارنة بالمكتبات والمساحات التجارية الكبرى، ويحدث هذا خاصة مع الأسر التي لديها عدد كبير من الأبناء المتمدرسين.

أوسمة :