اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 11:29 مساءً
اخر الأخبار
هكدا نجح “ليمون” في تهميش و ابعاد مؤسسي البيجيدي باولاد تايمة      هدا هو احمد سعيد الرجل الجمعوي الدي تار ضد تصرفات احد نواب رئيس المجلس      المعارضة الجديدة بالمجلس الاقليمي لتارودانت تتجه الطعن في انتخاب بلكرموس رئيسا لهدا السبب      الجمعية الوطنية لاساتدة المغرب فرع تارودانت تعقد جمعها العام التاسيسي الاحد القادم باولاد تايمة      نادي شباب هوارة للكرة الحديدية يعقد جمعه العام العادي      افتتاح فعاليات الأيام الاقتصادية لجافا الغربية بأكادير      فضيحة..عضو تجمعي يصوت للأغلبية التي فازت بانتخابات رئاسة المجلس الإقليمي لتارودانت      الزلزال السياسي يصل مساعدي الوزراء .. هذه أسماء مسؤولين معفيين      تعيين الاستقلالي الحسن امروش ناطقا رسميا باسم المجلس الاقليمي لتارودانت      حادثة سير قاتلة بعين صداق قيادة عين اشعيب      تارودانت :الطلبة المحرومون من المنحة ينظمون وقفة احتجاجية أمام عمالة تارودانت      اكادير تحتضن نهاية بطولة العالم للجيت سكي أيام 11الى19نونبر2017      الاستقلالي محمد العربي نائبا اول لرئيس المجلس الاقليمي لتارودانت      حامد البهجة يودع المجلس الاقليمي لتارودانت      رسميا..البامي احمد اونجار رئيسا للمجلس الاقليمي لتارودانت وهده لائحة المكتب الجديد      فيدرالية قدماء لاعبي كرة القدم بسوس ترحل إلى فرنسا لإجراء مقابلة حبية      أكادير..المنتدى المغربي للتنمية يستضيف أربعمائة مهتم بالتسويق الالكتروني في لقاء تكويني     
أخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 4:03 مساءً

شبكة شواذ تسقط رجال أعمال

شبكة شواذ تسقط رجال أعمال
بتاريخ 11 سبتمبر, 2017

كشفت مصادر «الصباح» أن تقارير أمنية أعدت حول نشاط شبكة للشذوذ الجنسي والقرض بفائدة بالبيضاء، تستهدف مقاولين وشخصيات مهمة، وتعمل على إقراضهم مبالغ مالية بفوائد مرتفعة لإنفاقها في حفلات جنس جماعي، قبل أن يفقدوا ممتلكاتهم وعقاراتهم بعد أن صاروا عاجزين عن تسديد ديونهم.
وأكدت المصادر أن غياب أي شكاية من قبل الضحايا، وتنظيمهم الحفلات بشكل سري، لتفادي اعتقالهم في حالة تلبس، اعتبر عائقا للمصالح الأمنية بالبيضاء لاعتقالهم، وما زالت تراقب تحركاتهم لضبطهم وإيقافهم.
وأكدت المصادر أن زعيم الشبكة، يتحدر من ضواحي البيضاء، اشتغل في بدايته في فرقة موسيقية شعبية، وكان معروفا بمثليته، قبل أن يتمكن من تكوين شبكة للشذوذ الجنسي، من بين أفرادها مهاجرون مغاربة، نجحت في ظرف قياسي في استقطاب شخصيات بارزة إلى حفلات وصفت بالفاخرة، تنتهي بطقوس شاذة.
وأوضحت المصادر أن زعيم الشبكة اعتاد في كل أسبوع إحياء حفلة فنية كبيرة بمنزله الفخم، يحضرها فنانون معروفون بشذوذهم الجنسي، تعزف فيها الأغاني الشعبية وجلسات «الحضرة»، كما تذبح فيها قرابين من أكباش وعجول، وتستمر السهرة إلى حدود الفجر، بعدها تغادر كل شخصية مقر الحفل رفقة شاذ، أو شاب في حال كان الشخص المدعو مثليا، صوب شقق مفروشة بعدد من الأحياء الراقية لممارسة الشذوذ الجنسي.
وقدرت المصادر قيمة الأموال التي تنفق في ليلة واحدة بعشرات الملايين، الأمر الذي يستغله زعيم الشبكة بشكل متقن، إذ يبدي لضيوفه، من مقاولين وشخصيات، استعداده لإقراضهم مبالغ مالية بفوائد مرتفعة لإحياء هذه السهرات، بعد أن صاروا مدمنين عليها. والمثير أن تلك المبالغ المقترضة، كانت تنفق على السهرة وممارسة الشذوذ قبل أن يجد الضحية نفسه موضوع ابتزاز وتهديد بعرض الشيكات على النيابة العامة، إذا رفض أو احتج على قيمة الفوائد المرتفعة أو طلب بتسوية مبلغ الدين، موضحة أن العديد من الضحايا من رجال الأعمال وشخصيات عامة، انتهى بهم المطاف إلى الإفلاس وبيع ممتلكاتهم وعقاراتهم لتسديد قيمة هذه الديون، خوفا من الفضيحة. وأكدت المصادر أن مــــــن بيــــــــــــــــن الضحايا، مالك شركة لكــــــــــــــراء السيارات، استقطب إلى إحدى السهرات، فوجد نفسه مدمنا عليها، وبعد إنفاقه مبالغ مالية مهمة تتجاوز الملايين، اقترح عليه أحد أفراد الشبكة إقراضه 10 ملايين في كل سهرة، مقابل تسليمه شيكات على سبيل الضمان، قبل أن يجد نفسه عاجزا عن تسديد قيمة الديون المتراكمة، وصار مهددا بفقدان شركته.
ومن بين الضحايا أيضا، مسؤول كبير بمؤسسة عمومية، أحيل على التقاعد، أخيرا، اعتاد حضور تلك الحفلات الشاذة، فاضطر لاقتراض مبالغ بالملايين، أنفقها على المجون والشذوذ، فاضطر إلى بيع شقته الفخمة وتخصيص كل أجرة التقاعد التي تتجاوز خمسة ملايين لتسديد ديونه لزعيم الشبكة.
وأكدت المصادر أن أفراد الشبكة، استثمروا الأرباح المهمة المحصلة من القروض بفائدة، عمدت على استثمارها في مجال الدعارة والشذوذ، إذ أوكلوا لأحدهم مهمة كراء المزيد من الشقق المفروشة بعدد من الأحياء الراقية بالبيضاء، ينتقل إليها الضيوف بعد انتهاء السهرة «الكبرى» بمنزل الزعيم.
مصطفى لطفي

أوسمة :