اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 - 3:28 مساءً
اخر الأخبار
العطش يدفع ساكنة زاكورة للخروج في مسيرة احتجاجية.. واعتقالات في صفوف المتظاهرين      خيانة داخل مجموعة ال15 المعارضة للبهجة بعد غياب مستشارين عن الدورة وتصويت مستشار استقلالي على ميزانية المجلس الاقليمي لتارودانت      بسبب اقصائها من المنحة..جمعية اجيال الكردان تصعد من لهجتها بمسيرة حاشدة نحو عمالة تارودانت      نيران عاشوراء تتسبب في حرائق بجماعة زاوية سيدي الطاهر ضواحي تارودانت      القبض على شخصين بجماعة أهل الرمل بتهمة اختطاف الأطفال      صورة لشاب هواري رفقة الملك محمد السادس بباريس تلهب الفايسبوك      مدعي نبوة يغتصب أتباعه من النساء!!      رغم مشاكسات علي أوداد..تساؤلات عن غياب المعارضة بالمجلس الجماعي لأولاد تايمة      “كونطرول” يضرب شابا ظل يقسم: والله ما عندي فلوس الطوبيس!      بالفيديو :محاولة اغتصاب أستاذة من أمام مؤسسة تعليمية      160 ألف مرشحا يتبارون للظفر بـ 5540 منصبا بالأمن      سكان أحياء بأولاد تايمة يشتكون من تردي الوضع الأمني ويطالبون “البقالي” بالتدخل      حادثة سير مروعة بين مراكش وأكادير ترسل 4 مصابين لتلقي العلاج      أكادير.. اعتقال عصابة من أربعة أشخاص بينهم فتاة تروج الكوكايين والأقراص المهلوسة      أكادير : أخنوش يجتمع ب ” الأعيان” ويتجاهل مناضليه      شباب هوارة يعود بتلات نقط من ميدان فتح الناضور      اتهام أستاذ بأولاد تايمة بالتحرش الجنسي.. والسلطة المحلية تدخل على الخط     
أخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 4:03 مساءً

شبكة شواذ تسقط رجال أعمال

شبكة شواذ تسقط رجال أعمال
بتاريخ 11 سبتمبر, 2017

كشفت مصادر «الصباح» أن تقارير أمنية أعدت حول نشاط شبكة للشذوذ الجنسي والقرض بفائدة بالبيضاء، تستهدف مقاولين وشخصيات مهمة، وتعمل على إقراضهم مبالغ مالية بفوائد مرتفعة لإنفاقها في حفلات جنس جماعي، قبل أن يفقدوا ممتلكاتهم وعقاراتهم بعد أن صاروا عاجزين عن تسديد ديونهم.
وأكدت المصادر أن غياب أي شكاية من قبل الضحايا، وتنظيمهم الحفلات بشكل سري، لتفادي اعتقالهم في حالة تلبس، اعتبر عائقا للمصالح الأمنية بالبيضاء لاعتقالهم، وما زالت تراقب تحركاتهم لضبطهم وإيقافهم.
وأكدت المصادر أن زعيم الشبكة، يتحدر من ضواحي البيضاء، اشتغل في بدايته في فرقة موسيقية شعبية، وكان معروفا بمثليته، قبل أن يتمكن من تكوين شبكة للشذوذ الجنسي، من بين أفرادها مهاجرون مغاربة، نجحت في ظرف قياسي في استقطاب شخصيات بارزة إلى حفلات وصفت بالفاخرة، تنتهي بطقوس شاذة.
وأوضحت المصادر أن زعيم الشبكة اعتاد في كل أسبوع إحياء حفلة فنية كبيرة بمنزله الفخم، يحضرها فنانون معروفون بشذوذهم الجنسي، تعزف فيها الأغاني الشعبية وجلسات «الحضرة»، كما تذبح فيها قرابين من أكباش وعجول، وتستمر السهرة إلى حدود الفجر، بعدها تغادر كل شخصية مقر الحفل رفقة شاذ، أو شاب في حال كان الشخص المدعو مثليا، صوب شقق مفروشة بعدد من الأحياء الراقية لممارسة الشذوذ الجنسي.
وقدرت المصادر قيمة الأموال التي تنفق في ليلة واحدة بعشرات الملايين، الأمر الذي يستغله زعيم الشبكة بشكل متقن، إذ يبدي لضيوفه، من مقاولين وشخصيات، استعداده لإقراضهم مبالغ مالية بفوائد مرتفعة لإحياء هذه السهرات، بعد أن صاروا مدمنين عليها. والمثير أن تلك المبالغ المقترضة، كانت تنفق على السهرة وممارسة الشذوذ قبل أن يجد الضحية نفسه موضوع ابتزاز وتهديد بعرض الشيكات على النيابة العامة، إذا رفض أو احتج على قيمة الفوائد المرتفعة أو طلب بتسوية مبلغ الدين، موضحة أن العديد من الضحايا من رجال الأعمال وشخصيات عامة، انتهى بهم المطاف إلى الإفلاس وبيع ممتلكاتهم وعقاراتهم لتسديد قيمة هذه الديون، خوفا من الفضيحة. وأكدت المصادر أن مــــــن بيــــــــــــــــن الضحايا، مالك شركة لكــــــــــــــراء السيارات، استقطب إلى إحدى السهرات، فوجد نفسه مدمنا عليها، وبعد إنفاقه مبالغ مالية مهمة تتجاوز الملايين، اقترح عليه أحد أفراد الشبكة إقراضه 10 ملايين في كل سهرة، مقابل تسليمه شيكات على سبيل الضمان، قبل أن يجد نفسه عاجزا عن تسديد قيمة الديون المتراكمة، وصار مهددا بفقدان شركته.
ومن بين الضحايا أيضا، مسؤول كبير بمؤسسة عمومية، أحيل على التقاعد، أخيرا، اعتاد حضور تلك الحفلات الشاذة، فاضطر لاقتراض مبالغ بالملايين، أنفقها على المجون والشذوذ، فاضطر إلى بيع شقته الفخمة وتخصيص كل أجرة التقاعد التي تتجاوز خمسة ملايين لتسديد ديونه لزعيم الشبكة.
وأكدت المصادر أن أفراد الشبكة، استثمروا الأرباح المهمة المحصلة من القروض بفائدة، عمدت على استثمارها في مجال الدعارة والشذوذ، إذ أوكلوا لأحدهم مهمة كراء المزيد من الشقق المفروشة بعدد من الأحياء الراقية بالبيضاء، ينتقل إليها الضيوف بعد انتهاء السهرة «الكبرى» بمنزل الزعيم.
مصطفى لطفي

أوسمة :