اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 - 3:28 مساءً
اخر الأخبار
العطش يدفع ساكنة زاكورة للخروج في مسيرة احتجاجية.. واعتقالات في صفوف المتظاهرين      خيانة داخل مجموعة ال15 المعارضة للبهجة بعد غياب مستشارين عن الدورة وتصويت مستشار استقلالي على ميزانية المجلس الاقليمي لتارودانت      بسبب اقصائها من المنحة..جمعية اجيال الكردان تصعد من لهجتها بمسيرة حاشدة نحو عمالة تارودانت      نيران عاشوراء تتسبب في حرائق بجماعة زاوية سيدي الطاهر ضواحي تارودانت      القبض على شخصين بجماعة أهل الرمل بتهمة اختطاف الأطفال      صورة لشاب هواري رفقة الملك محمد السادس بباريس تلهب الفايسبوك      مدعي نبوة يغتصب أتباعه من النساء!!      رغم مشاكسات علي أوداد..تساؤلات عن غياب المعارضة بالمجلس الجماعي لأولاد تايمة      “كونطرول” يضرب شابا ظل يقسم: والله ما عندي فلوس الطوبيس!      بالفيديو :محاولة اغتصاب أستاذة من أمام مؤسسة تعليمية      160 ألف مرشحا يتبارون للظفر بـ 5540 منصبا بالأمن      سكان أحياء بأولاد تايمة يشتكون من تردي الوضع الأمني ويطالبون “البقالي” بالتدخل      حادثة سير مروعة بين مراكش وأكادير ترسل 4 مصابين لتلقي العلاج      أكادير.. اعتقال عصابة من أربعة أشخاص بينهم فتاة تروج الكوكايين والأقراص المهلوسة      أكادير : أخنوش يجتمع ب ” الأعيان” ويتجاهل مناضليه      شباب هوارة يعود بتلات نقط من ميدان فتح الناضور      اتهام أستاذ بأولاد تايمة بالتحرش الجنسي.. والسلطة المحلية تدخل على الخط     
أخر تحديث : الثلاثاء 18 يوليو 2017 - 11:02 مساءً

حين يصبح اﻻحتجاج حرفة للارتزاق

حين يصبح اﻻحتجاج حرفة للارتزاق
بتاريخ 18 يوليو, 2017

كلما انتهت محطة من محطات الاحتجاج الطويل.كلما اجتهد المنظرون لخلق اسباب ودرائع اخرى لاقناع ابناء وبنات الريف بالخروج للمرة الالف الى الشارع حتى فقدت الاحتجاجات معانيها وفقدت اهدافها وبريقها..فالواضح ان الدين يسيرون ويمولون هده الاحتجاجات فقدوا كل الامل في تشتيث تلاحم المغاربة..فالمعاربة ادكى من ان يسقطوا في مخالب هده المخططات الصبيانية..واهل الريف اليوم اصبحوا اكثر نضجا واكثر فهما لما يجرى لدرجة ان البعض منهم و منهم الكثير تراجع عن كل ما يمس زعزعة الاستقرار ﻻنه في الاخير فهم ان الاحتجاج له قوانينه وله طرقه الخاصة..

كل الدين كانوا بخططون لمثل هده اﻻحتجاجات فقدوا اﻻمل في الوصول الى النتائج الهدامة التي كانوا يطمعون في الوصول اليها..فالعالم اليوم يشهد على اﻻوراش العامة العظبمة التي تعرفها الحسيمة من الثقافة والعلم الى الجمال والنظافة..المدينة في دينامية تصاعدية..والدين ﻻ يرون هدا اانشاط التنموي اما انهم ﻻ بفهمون وهنا قد نرفع عنهم القلم .او انهم ﻻ يربدون خيرا للبلاد..

الحسيمة لبست اليوم توب العمل والتنمية واﻻصلاح ..مشاريع عملاقة على الطريق والكل منخرط في هدا اﻻنجاز الاستثنائي ..وعلى الشباب بل على الكل المساهمة في تكريس وتزكية وتقوية هدا الانجاز..

نعم نريد جامعات ومستشفيات واوراش عظمى..ونعم ايضا لانجاز هده المنجزات العظيمة ﻻ بد لنا من وقت ومن هدوء واستقرار..

انتم يا ابناء الريف..انتم ادرى بان ااريف العظيم تعرض ويتعرض للعديد من المؤامرات..مؤامرات خطيرة تريد تشتيت شمل المغاربة لتسهيل المرور والتوغل..وخير مدافع عن هده البﻻد ضد هده المؤامرات هي نحن ابناء الربف وابناء هدا  الوطن العزيز..

علينا ان نفهم اللعبة وبعدها علينا ان نبحث في خلفياتها وخطورتها فﻻ يليق ابدا ان نكون السبب في دمار عائﻻتنا وابناءنا..

ليس هناك موقف اكثر ايلاما اكثر من ان يرى الوالدان ابنهما وهو في ريعان الشباب خلف قضبان السجون…الاسى والحزن والبعاد والشوق..ساعات العداب والحرمان اكثر طوﻻ من السفر على الاقدام…هكدا هو الحال الان للعديد من الاباء…

قال احد الحكماء..قد يصبحر الانسان على فقدان الحبيب ولكن ابدا لن يصبر على فقدان الوطن..

الوطن هو الدات والصفات..الوطن هوالهدوء والاستقرار والامن والامان…ونحن هنا في الريف..ﻻ نميز بين الابناء..الكل اوﻻدنا وفلدات اكبادنا وﻻ نريد فقدان المزيد..

هناك مجموعة من المجهولين يريدون الدخول الى مدينة الحسيمة قبل العشرين من هدا الشهر لشحد الهمم واصطياد الابرياء من الشباب المتحمس..مجموعة ﻻ علاقة لها ﻻ بالوطن و ﻻ بالوطنية..هدفها استفزاز رجال الامن وحشد همم الشباب حتى يدخلان في مواجهات عنيفة كما كان الحال يوم جمعة عيد الفطر المبارك..مجموعة اخرجت العيد من معناه الديني ومعناه القداسي الى صراخ وعويل وبكاء..اعتقل احد معارفي..دخل السجن وعادت المجموعة التي حرضت على العصيان الى مصالحها الخاصة..نفس هده المجموعة..هي التي حرضت على اشعال النار في ممتلكات المواطنين والوطن في العشرين من فبراير.سنة 2011.وها هي الان تريد اشعال النار في العشرين من يونيو..من هدا الشهر..

مادا استفاد الشبان الدين اعتقلوا او الدين جرحوا غير انهم يضيعون نسيم زهرات العمر..

ان فقدنا احد اقاربنا..فنحن ﻻنريد فقدان المزيد..ﻻن القضية ما عادت قضية مطالب اجتماعية بل تجاوزتها ل.بكثير..وجاء منظرون اخرون دخلوا على الخط واستغلوا حماس الشباب..

الوطن غالي.. والابناء اغلى ما نملك ..لدلك ليس من الحكمة ان نفقد المزيد من الابناء ..

هناك من يتمنى حربا طاحنة ما بين المغاربة.. يدعم بكل ما اوتي من امكانيات لتحقيق هدا التمني..لكنه يبقى بعيدا عن الساحة..يخفي وجهه واثاره لكي ﻻ يحاسب يوما..ويدفع بابناءنا الى النار..

رجاء ابناءي..رجاءا ﻻ نريد ان نففد المزيد..فهناك طرق اخرى لكسب المعارك الكبرى..رجاءا ﻻ تنخدعوا بالشعارات البراقة والهتافات والضجيج..فانك ﻻ تعلم من يحرك العرائس من خلف الستار..وعليك ان تكون ادكى من ان تسقط في فخ الاعداء..فالقوة فيك انت وليست في غيرك…وحياتك وحريتك ﻻ يمكن تقدر باي ثمن…

فريدة الورياغلي الحسيمة

أوسمة :