اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 6:49 صباحًا
اخر الأخبار
“ولاد الموسطاش” في ضيافة الأمن بأولاد تايمة بتهمة الاتجار في المخدرات      لهده الاسباب صوتت المعارضة برفض مشروع ميزانية جماعة الكفيفات لسنة 2018      المجلس الجماعي للكفيفات يصادق على الرفع من منحة فريق شباب الكفيفات لتصل لعشرة مليون سنتيم      مكتب شباب هوارة يعيد الاعتبار ل”ايدر بوجوجو” ويعينه مديرا اداريا للفريق      النصب يورط برلمانيا سابقا      زوجان يكتشفان كاميرا داخل غرفة نوم شقة اكتروها عبر موقع إلكتروني معروف      تارودانت:رئيس المجلس الجماعي لــ ”تافنكولت“ وعضو جماعي أمام قاضي التحقيق بسبب عقار      باحث : زعماء أحزاب بات لزاماً عليهم الرحيل بعد وقوع الزلزال السياسي      مجلس “الليمون” يخلف وعده بالرفع من قيمة منحة شباب هوارة وسط سخط لمسيري وجماهير الفريق      خطير.. مواطن يتعرض للكريساج بأولاد تايمة      تفاصيل تفكيك البسيج لخلية إرهابية و اعتقال 11 شخصا في 8 مدن مغربية      خطير.. تلميذ قاصر يرش أحد المواطنين بأولاد تايمة بغاز الكريموجين      ابراهيم اوتاكوشت..”مهرجان الصبار اداومحمود” سيساهم في التعريف واشعاع جماعة اميلمايس      حارس عام بإعدادية الانبعاث بأولاد تايمة يتعرض للكريساج      وزير الزراعة الروسي : استيقظوا أيها المصدرون المغاربة      تلات مؤسسات تعليمية خاصة بسوس ضمن لائحة المؤسسات ال32 التي عاقبها الوزير حصّاد      ‘البام’ يفشل في إسقاط اللائحة الوطنية لنساء البيجيدي     
أخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 4:49 مساءً

أبو النعيم مستمر في تفجير قنابله التكفيرية

أبو النعيم مستمر في تفجير قنابله التكفيرية
بتاريخ 11 يناير, 2017
تفاعل عدد من مشايخ التشدد على طريقتهم مع قرار السلطات منع تصنيع وترويج “البرقع”. وفي مقدمة هؤلاء، كما العادة، خرج المتشدد أبو النعيم في فيديو مباشر تحت عنوان: “من هذا الزنديق الذي يعلن الحرب على الجبار”، معتبرا أن القرار ما هو إلا خطوة جديدة “لخدمة الماسونية والفرونكفونية”، حسب تعبير أبو النعيم.

أبو النعيم غاضب، وعندما يغضب الرجل يفتح أبواب الجحيم على معارضيه، ممن يسميهم “معسكر “الفساد والفتنة والدياثة والإباحية، وعبدة الشيطان المحاربين للحجاب والنقاب والعفة والستر”، يقول أبو النعيم الذي تساءل عن هوية الواقف خلف قرار المنع، قائلا: “من هذا الزنديق الذي يعلن الحرب على الجبار، وعرض نفسه لغضب الرب؟ من هذا الخبيث الذي يسعى إلى منع النقاب في بلد الإسلام؟ من هذا الديوث الذي يريد العري والتبرج والفتنة والفساد؟ من هذا الساقط الذي لا يحترم الأعراض ولا يوقر العفاف؟ من هذا العميل الذي يريد تجريد المسلمة من عفتها ويمنعها من النقاب، من عدو الله الذي يفرض على الناس عدم بيع النقاب للنساء”، يقول “الشيخ” الذي لم يتردد في إصدار فتوى يدعو فيها مريديه إلى التمرد على قرارات السلطة، والاستمرار في بيع الزي المحظور.

“اللي باشا باشا على راسو، واللي هو عامل عامل على مخو… لا تمتثلوا لأوامر الزنادقة الخونة المجرمين.. عمال الفساد والشيكات”، يقول أبو النعيم المدمن على لغة التخوين والتكفير، قبل أن يستطرد قائلا: “أنا مستعد لبيع الخمار في بيتي أو أن أستأجرا محلا لبيع الخمار لستر المسلمات، أنا لا أبالي بالزنادقة والمجرمين وأهل الدياثة، فسلموا لي السلعة لأبيعها… ويجي عندي داك الوقت الباشا أو العامل أنا لا أوقر في هذا الباب إلا السلطان.. أما كروش الحرام وزير النعناع أو وزير البانيني أو وزير الشكلاط خونة أفسدوا البلاد والعباد لا أبالي بهم ويجيو عندي داك الوقت سأبيع علانية”.

أوسمة :