اليوم السبت 29 أبريل 2017 - 4:45 صباحًا
اخر الأخبار
هكذا فشل“باشا” أولاد تايمة في محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي      رفضت طلبه للزواج فقتلها وطعن شقيقتها!      العثماني : أخنوش هو من سيدبر قطاع المياه والغابات بشكل كامل و بصفة نهائية      مع اقتراب الحسم ارتفاع حدة الحرب النفسية والإعلامية وهذه هي السيناريوهات المحتملة لصعود شباب هوارة      تعرض تلميذ يبلغ من العمر 12 سنة ، و يتابع دراسته بدوار “تيسا”، في منطقة “أولوز” عمالة تارودانت، أول أمس الأربعاء، إلى تعنيف من طرف أستاذنه مخلفة له كدمات زرقاء في الجزء العلوي من جسده. وأكد أخ الطفل بأن والدة التلميذ تفاجأت بالكدمات على جسده، ليؤكد أن المعلمة عنفته بواسطة عصى، حيث انهالت عليه بالضرب، بسبب حديثه مع زميله له في القسم. وأكدت نفس المصادر أن الأم إتصلت بالأب الذي يشتغل بالدارالبيضاء، والذي اتجه بدوره إلى المدرسة من أجل معرفة السبب الذي دفع المعلمة لإرتكاب ذلك الإعتداء، واكتفت هذه الأخيرة بقول “ولدك ضاسر”، مما جعل الأب يتابع الأستاذة قضائيا، إضافة إلى نشره لصور إبنه على مواقع التواصل لطلب مساندة الرأي العام.      تارودانت..أستاذة تعنف تلميذا والعائلة تتوجه إلى القضاء      جمعية الأمان للبيئة وجماعة أيت ملول يحتفلان بيوم الأرض      مغاربة يلعبون ورقة “المثلية الجنسية” لنيل بطاقة الإقامة بإيطاليا      غريب وبالصور.. إصلاحات ترقيعية لمطبات شارع الحسن الثاني بأولاد تايمة تشعل الفايسبوك      خلفيات إختفاء وغياب المامون بوهدود الوزير السابق عن مؤتمر الأحرار بتارودانت..؟      وكيل الملك يفتح تحقيقا بخصوص استعمال البراز البشري في الزراعة بشيشاوة      اتفاقية شراكة جديدة بين نادي شباب هوارة لكرة القدم ومجلس “الليمون”      رفع رسم استيراد القمح لحماية الفلاحين      وزارة الأوقاف:الجمعة فاتح شعبان      شباب أيكيبودو هوارة يحاربون الجريمة بطريقتهم الخاصة .‎      ساكنة سمومات لرجام تحتج على تتبيت لاقط هوائي      عبد المالك لعرج خارج لائحة المجلس الوطني وتجمعيون غاضبون من سيطرة تيار “البهجة” على حزب الحمامة بتارودانت     
أخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 4:49 مساءً

أبو النعيم مستمر في تفجير قنابله التكفيرية

أبو النعيم مستمر في تفجير قنابله التكفيرية
بتاريخ 11 يناير, 2017
تفاعل عدد من مشايخ التشدد على طريقتهم مع قرار السلطات منع تصنيع وترويج “البرقع”. وفي مقدمة هؤلاء، كما العادة، خرج المتشدد أبو النعيم في فيديو مباشر تحت عنوان: “من هذا الزنديق الذي يعلن الحرب على الجبار”، معتبرا أن القرار ما هو إلا خطوة جديدة “لخدمة الماسونية والفرونكفونية”، حسب تعبير أبو النعيم.

أبو النعيم غاضب، وعندما يغضب الرجل يفتح أبواب الجحيم على معارضيه، ممن يسميهم “معسكر “الفساد والفتنة والدياثة والإباحية، وعبدة الشيطان المحاربين للحجاب والنقاب والعفة والستر”، يقول أبو النعيم الذي تساءل عن هوية الواقف خلف قرار المنع، قائلا: “من هذا الزنديق الذي يعلن الحرب على الجبار، وعرض نفسه لغضب الرب؟ من هذا الخبيث الذي يسعى إلى منع النقاب في بلد الإسلام؟ من هذا الديوث الذي يريد العري والتبرج والفتنة والفساد؟ من هذا الساقط الذي لا يحترم الأعراض ولا يوقر العفاف؟ من هذا العميل الذي يريد تجريد المسلمة من عفتها ويمنعها من النقاب، من عدو الله الذي يفرض على الناس عدم بيع النقاب للنساء”، يقول “الشيخ” الذي لم يتردد في إصدار فتوى يدعو فيها مريديه إلى التمرد على قرارات السلطة، والاستمرار في بيع الزي المحظور.

“اللي باشا باشا على راسو، واللي هو عامل عامل على مخو… لا تمتثلوا لأوامر الزنادقة الخونة المجرمين.. عمال الفساد والشيكات”، يقول أبو النعيم المدمن على لغة التخوين والتكفير، قبل أن يستطرد قائلا: “أنا مستعد لبيع الخمار في بيتي أو أن أستأجرا محلا لبيع الخمار لستر المسلمات، أنا لا أبالي بالزنادقة والمجرمين وأهل الدياثة، فسلموا لي السلعة لأبيعها… ويجي عندي داك الوقت الباشا أو العامل أنا لا أوقر في هذا الباب إلا السلطان.. أما كروش الحرام وزير النعناع أو وزير البانيني أو وزير الشكلاط خونة أفسدوا البلاد والعباد لا أبالي بهم ويجيو عندي داك الوقت سأبيع علانية”.

أوسمة :