اليوم الخميس 27 أبريل 2017 - 9:59 مساءً
اخر الأخبار
خلفيات إختفاء وغياب المامون بوهدود الوزير السابق عن مؤتمر الأحرار بتارودانت..؟      وكيل الملك يفتح تحقيقا بخصوص استعمال البراز البشري في الزراعة بشيشاوة      اتفاقية شراكة جديدة بين نادي شباب هوارة لكرة القدم ومجلس “الليمون”      رفع رسم استيراد القمح لحماية الفلاحين      وزارة الأوقاف:الجمعة فاتح شعبان      شباب أيكيبودو هوارة يحاربون الجريمة بطريقتهم الخاصة .‎      ساكنة سمومات لرجام تحتج على تتبيت لاقط هوائي      عبد المالك لعرج خارج لائحة المجلس الوطني وتجمعيون غاضبون من سيطرة تيار “البهجة” على حزب الحمامة بتارودانت      عازل طبي يفضح خيانة زوجة منقبة      حكومة العثماني تنال ثقة مجلس النواب      وهبي يجمد أنشطته داخل الأصالة و المعاصرة و يلزم بيته      درك هوارة يعتقل أحد أفراد عصابة الكريساج بجماعة سيدي بوموسى      هذه قصة “مي عيشة” التي حبست أنفاس الرباط لثلاث ساعات      تامك يعفي مدير سجن آيت ملول من مهامه      انزكان : عدم تطبيق “العدالة” يدفع امرأة الى محاولة الانتحار      العثور على عظام حمير يثير شكوكا حول ترويجها بأكادير      “البيع والشرا” يهدد البطولة     
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 5:28 مساءً

هكذا استقبل أهل سوس ماسة الدورة الخامسة للاحتفالات بالسنة الأمازيغية 2967

هكذا استقبل أهل سوس ماسة  الدورة الخامسة للاحتفالات بالسنة الأمازيغية 2967
بتاريخ 9 يناير, 2017

مازالت قافلة ” تيويزي ءيناير” المنظمة من طرف جمعية تايري ن واكال، في إطار الدورة الخامسة لاحتفالات بالسنة الأمازيغية 2967 تحت شعار ” لنقرأ ونكتب بالأمازيغية، تجوب أقاليم جهة سوس ماسة، حيث حطت الرحال أمس الأحد 8 يناير 2017 بمركز تهالة تافراوت إقليم تيزنيت جنوبا، التي استقبلت من طرف الساكنة بترحاب منقطع النظير ، خصوصا وأن القافلة قررت حجب الفقرات الترفيهية والفنية  حدادا على ضحايا فاجعة أمسكروض، ومواساة لذويهم، وهو ما اعتبرته الساكنة أكبر عزاء لها في هذا المصاب الجلل.

بعد الحفل الديني المقام ترحما على أرواح الضحايا، تم توزيع المساعدات العينية على مجموعة من الأطفال اليتامى الذي دأبت جمعية تايري ن واكال منذ دورتها الأولى كتقليد ترمي من وراءه رسم الابتسامة على شفاه أطفال قدر لهم اليتم وتحسيس المجتمع للاعتناء بهم.

للإشارة ستكون  قافلة ” تيويزي ءيناير ” بحط رحالها بإقليم اشتوكة أيت باها يومه الثلاثاء 9 يناير 2017 ، أقفلت طوافها كما سطره المنظمون من قبل والذين سجلوا ارتياحهم لاسيما وأن الساكنة والمسئولين المجاليين على حد سواء، لم يترددوا في التعبير عن استعدادهم للتعاون مع الجمعية في القادم من الدورات.

فيما تتواصل فعاليات قرية ” ءيض ءيناير” ، المقامة بممر أيت سوس بأكادير الذي عرفت أوجها نهاية الأسبوع، بوسمها الفرحة على وجوه كل العارضين مستقبلين الحشود الكثيرة التي أعادت الحياة لهذا الممر.

ويبقى الصالون الدولي الأمازيغي للكتاب والنشر، المقام بقاعة العروض بغرفة التجارة والصناعة والخدمات،  اكبر قيمة مضافة أتت بها هذه الدورة لمدينة أكادير والجهة عموما، إذ فاق حتى توقعات الساهرين عليه، بعد أن بدد مخاوفهم بعيد الافتتاح الرسمي له يوم الجمعة 6 يناير الجاري، حيث حج إليه جمهور غفير استمرت وتيرة ارتفاع عدده مع تواتر أيامه، كما فند مقولة ” المغربي لا يقرأ ” بل وسيؤسس لجعل الكتاب أهم الهدايا التي سيتبادلها المحتفلون كتقليد راق  بمناسبة السنة الأمازيغية، كما عرفت اللقاءات الأدبية المقامة على هامشه نجاحا باهرا، افتتحت يوم الجمعة 6 يناير الجاري، بحفل توقيع دواوين كل من الشعراء خديجة أروهال وفاطمة فايز وعياد ألحيان وعبد الله المناني محتفين بتيمة العشق التي أطرها الشاعر محمد أوبلا؛ لتليها الجلسة الثانية في اليوم التالي، التي نسجت خيوطها الروائية الشابة فاضمة فارس لتبهر الحضور بزربية سردية تناغم فيها المسرح من خلال أخر إصدارات السياريست الحسين مرابيح، والقصة القصيرة جدا للدكتور مموش العربي، والقاص الحسن زهور عن أخر أزهاره في الحكايات، ومساء نفس اليوم احتضن رواق العروض بالمتحف البلدي للثراث الأمازيغي مرقصا راقصت فيه المرأة الحرف بسبرها فيه أغوار الكلمة الجميلة و التذكير بكائنات بشرية تتحدث لغة أخرى تخالف ما تواضع عليه الناس، لغة نثرت بها الشاعرات نزيهة أبكريم، حنان كحمو، خديجة أروهال ، فاطمة مرشيد، زينة بودهاير، فاطمة فايز، مليكة بوطالب، درره المصوغة في مناجمه البعيدة الأغوار، استطاع الفنان والشاعر موحى ملال الذي برع في مصاحبة إلقاء الشاعرات الموحية لأنامله لتراقص بدورها أوتار قيتارته، سالبا لب الحضور الكثيف الذي ظل نصفه واقفا متسمرا مكانه على مدى ساعتين.

يوم الأحد 8 يناير أستقبل الصالون الدولي الأمازيغي للكتاب والنشر اللقاء الثالث الذي أشرف عليه الروائي والأديب محمد أكوناض بتقديمه لكل من الشعراء الحنفي العدوي ومحمد الوقايني وعبد الله أبردازو وابراهيم أوبلا الذين أمتعوا الحضور بقراءات جمعت بين الشعر الحر والنظم الأمازيغي، ليمروا لتوقيع أخر إصداراتهم.

للتذكير ستستمر فعاليات الصالون الدولي الأمازيغي للكتاب والنشر ضمن قرية ” ءيض ءيناير”  إلى غاية 12 يناير الجاري ، بحيث ستشهد قاعة الانبعاث المغطاة يوم 10 يناير الجاري مقابلة في كرة القدم ستجمع قدماء أبطال حسنية أكادير وفريق يجمع بين جال الاعلام والفن، فيما سيحتضن مدرج الغرفة يوم 11 يناير الجاري، أشغال ندوة ستجمع بين الناشرين المشاركين بالصالون الدولي الأمازيغي للكتاب والنشر سيحتفي بالمفكر والكاتب المغربي إبن قرية ” تازموريت” بمنطقة الراشيدية “حسن اوريد”، كشخصية لسنة الأمازيغية 2967، اعترافا باسهاماته المتعددة في المجال الادبي والفكري والسياسي. هذا إلى جانب تكريم شخصيات وأسماء وازنة في الساحة الدينية والثقافية والاقتصادية. لتليها حفل تقديم وتوقيع ديوان المفكر المحتفى به.

وبفضاء الإنسانية، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، التابعة لجامعة ابن زهر، ستنظم ندوة صباح يوم 12 ندوة يؤطرها الكاتب والناشر الجزائري رمضان عشاب؛ وبكورنيش تاوادا  ستنطلق فعاليات مع الساعة الرابعة زوالا  “كرنفال تاكلا لتختم الدورة الخامسة بالحدث الفني البارز المقرر مساء يوم 12 من يناير، بساحة الأمل بقلب مدينة الإنبعاث، للإحتفاء بليلة السنة الأمازيغية على إيقاع الأهازيج واصوات امازيغية وازنة ، وشهب إصطناعية ترحيبا بحلول عام 2967 الامازيغية .

أوسمة :