اليوم السبت 29 أبريل 2017 - 4:41 صباحًا
اخر الأخبار
هكذا فشل“باشا” أولاد تايمة في محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي      رفضت طلبه للزواج فقتلها وطعن شقيقتها!      العثماني : أخنوش هو من سيدبر قطاع المياه والغابات بشكل كامل و بصفة نهائية      مع اقتراب الحسم ارتفاع حدة الحرب النفسية والإعلامية وهذه هي السيناريوهات المحتملة لصعود شباب هوارة      تعرض تلميذ يبلغ من العمر 12 سنة ، و يتابع دراسته بدوار “تيسا”، في منطقة “أولوز” عمالة تارودانت، أول أمس الأربعاء، إلى تعنيف من طرف أستاذنه مخلفة له كدمات زرقاء في الجزء العلوي من جسده. وأكد أخ الطفل بأن والدة التلميذ تفاجأت بالكدمات على جسده، ليؤكد أن المعلمة عنفته بواسطة عصى، حيث انهالت عليه بالضرب، بسبب حديثه مع زميله له في القسم. وأكدت نفس المصادر أن الأم إتصلت بالأب الذي يشتغل بالدارالبيضاء، والذي اتجه بدوره إلى المدرسة من أجل معرفة السبب الذي دفع المعلمة لإرتكاب ذلك الإعتداء، واكتفت هذه الأخيرة بقول “ولدك ضاسر”، مما جعل الأب يتابع الأستاذة قضائيا، إضافة إلى نشره لصور إبنه على مواقع التواصل لطلب مساندة الرأي العام.      تارودانت..أستاذة تعنف تلميذا والعائلة تتوجه إلى القضاء      جمعية الأمان للبيئة وجماعة أيت ملول يحتفلان بيوم الأرض      مغاربة يلعبون ورقة “المثلية الجنسية” لنيل بطاقة الإقامة بإيطاليا      غريب وبالصور.. إصلاحات ترقيعية لمطبات شارع الحسن الثاني بأولاد تايمة تشعل الفايسبوك      خلفيات إختفاء وغياب المامون بوهدود الوزير السابق عن مؤتمر الأحرار بتارودانت..؟      وكيل الملك يفتح تحقيقا بخصوص استعمال البراز البشري في الزراعة بشيشاوة      اتفاقية شراكة جديدة بين نادي شباب هوارة لكرة القدم ومجلس “الليمون”      رفع رسم استيراد القمح لحماية الفلاحين      وزارة الأوقاف:الجمعة فاتح شعبان      شباب أيكيبودو هوارة يحاربون الجريمة بطريقتهم الخاصة .‎      ساكنة سمومات لرجام تحتج على تتبيت لاقط هوائي      عبد المالك لعرج خارج لائحة المجلس الوطني وتجمعيون غاضبون من سيطرة تيار “البهجة” على حزب الحمامة بتارودانت     
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 12:36 مساءً

أولاد تايمة و تارودانت منع خِياطة و بيع النقاب الاسلامي

أولاد تايمة و تارودانت منع خِياطة و بيع النقاب الاسلامي
بتاريخ 9 يناير, 2017

تفاجأ  ممتهنوا خياطة الملابس النسائية بأولاد تايمة وتارودانت بقرار منع خياطة لباس “البرقع”اي النقاب ، دون ذكر للأسباب في الإشعار الذي تسلمه من يعنيهم الأمر.

الإشعار الذي حمل عنوان “إشعار بمنع إنتاج و تسويق لباس البرقع” و الموجه للخياطين والبائعين ، يطالب المعنيين بالتخلص من كل ما لديهم من هذا اللباس، خلال 48 ساعة التالية من تسلم الإشعار، تحت طائلة الحجز المباشر بعد انصرام المهلة، مع منع إنتاجه و تسويقه مستقبلا !

احد التجار بأولاد تايمة صرح لهوارة بريس انه توصل بهدا البلاغ مباشرة بعد استيراده شحنة من هده الملابس تفوق قيمتها 70الف درهم, متسائلا مادا سافعل بهده الشحنة ….احرقها ام ان الدولة ستعوضني أم مادا….؟؟؟؟

اعتبر كثير من النشطاء هذا القرار غريبا و صادما في دولة إسلامية يعتبر فيها لبس النقاب جزءا من تراثها و عاداتها، متسائلين عن المغزى من هذا القرار المحلي المتنافي مع حرية صانعي اللباس و لابسيه. كما طالب المعلقون على صورة الإشعار المنتشرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي باشا المدينة بالتقصي كذلك حول منتجي الملابس غير المحتشمة و إشعارهم بضرورة احترام الذوق العام و الكف عن ترويج مثل هذه الملابس.

اعتبر كثيرون هدا القرار  جسا لنبض الشارع الروداني ثم المغربي لاحقا، حيال قرار منع اللباس الإسلامي المشرقي، و هو يلزم معه حسب المعنيين التنديد بهذا التصرف الأحادي المخالف للقوانين الجاري بها العمل.

أوسمة :