اليوم السبت 29 أبريل 2017 - 4:47 صباحًا
اخر الأخبار
هكذا فشل“باشا” أولاد تايمة في محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي      رفضت طلبه للزواج فقتلها وطعن شقيقتها!      العثماني : أخنوش هو من سيدبر قطاع المياه والغابات بشكل كامل و بصفة نهائية      مع اقتراب الحسم ارتفاع حدة الحرب النفسية والإعلامية وهذه هي السيناريوهات المحتملة لصعود شباب هوارة      تعرض تلميذ يبلغ من العمر 12 سنة ، و يتابع دراسته بدوار “تيسا”، في منطقة “أولوز” عمالة تارودانت، أول أمس الأربعاء، إلى تعنيف من طرف أستاذنه مخلفة له كدمات زرقاء في الجزء العلوي من جسده. وأكد أخ الطفل بأن والدة التلميذ تفاجأت بالكدمات على جسده، ليؤكد أن المعلمة عنفته بواسطة عصى، حيث انهالت عليه بالضرب، بسبب حديثه مع زميله له في القسم. وأكدت نفس المصادر أن الأم إتصلت بالأب الذي يشتغل بالدارالبيضاء، والذي اتجه بدوره إلى المدرسة من أجل معرفة السبب الذي دفع المعلمة لإرتكاب ذلك الإعتداء، واكتفت هذه الأخيرة بقول “ولدك ضاسر”، مما جعل الأب يتابع الأستاذة قضائيا، إضافة إلى نشره لصور إبنه على مواقع التواصل لطلب مساندة الرأي العام.      تارودانت..أستاذة تعنف تلميذا والعائلة تتوجه إلى القضاء      جمعية الأمان للبيئة وجماعة أيت ملول يحتفلان بيوم الأرض      مغاربة يلعبون ورقة “المثلية الجنسية” لنيل بطاقة الإقامة بإيطاليا      غريب وبالصور.. إصلاحات ترقيعية لمطبات شارع الحسن الثاني بأولاد تايمة تشعل الفايسبوك      خلفيات إختفاء وغياب المامون بوهدود الوزير السابق عن مؤتمر الأحرار بتارودانت..؟      وكيل الملك يفتح تحقيقا بخصوص استعمال البراز البشري في الزراعة بشيشاوة      اتفاقية شراكة جديدة بين نادي شباب هوارة لكرة القدم ومجلس “الليمون”      رفع رسم استيراد القمح لحماية الفلاحين      وزارة الأوقاف:الجمعة فاتح شعبان      شباب أيكيبودو هوارة يحاربون الجريمة بطريقتهم الخاصة .‎      ساكنة سمومات لرجام تحتج على تتبيت لاقط هوائي      عبد المالك لعرج خارج لائحة المجلس الوطني وتجمعيون غاضبون من سيطرة تيار “البهجة” على حزب الحمامة بتارودانت     
أخر تحديث : الجمعة 3 يونيو 2016 - 12:39 صباحًا

معهد دار الهدى للتربية والتعليم ينظم لقاء تواصلي مع الأئمة ومسؤولي المساجد بأمستردام والنواحي

معهد دار الهدى للتربية والتعليم ينظم لقاء تواصلي مع الأئمة ومسؤولي المساجد  بأمستردام والنواحي
بتاريخ 3 يونيو, 2016

إتسم اللقاء التواصلي المهم و البناء الذي نظمه معهد دار الهدى للتربية والتعليم بتعاون وتنسيق مع جمعية الأئمة بهولندا مساء الأربعاء 1 يونيو 2016 بمقرالمعهد بالعاصمة الهولندية أمستردام ، مع أئمة ومسؤولي المساجد بمنطقة أمستردام والنواحي ، حيث نوقشت كافة المواضيع التي تهم الجالية المسلمة بصفة عامة والجالية المغربية بصفة خاصة ، ووضع النقاط على الحروف للعديد من القضايا التي  يتجدد النقاش حولها كلما اقترب شهر رمضان الأبرك، من أبرزها من قبيل: بداية وقت صلاة العشاء ونهايته وكذلك صلاة الصبح ووقت الإمساك وتعيين أول رمضان، وأول أيام عيد الفطر المبارك،  وغير ذلك من القضايا التي تهم الجالية المقيمة في هولندا…

اللقاء إفتتح بتلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم.
تلتها كلمة مقتضبة للسيد: عبد الإله العمراني مدير معهد دار الهدى وعضو المكتب التنفيذي لجمعية الأئمة بهولندا الذي ألقى كلمة قيمة ، رحب في مستهلها بالأئمة ورؤساء وأعضاء لجان المساجد وكل الحاضرين، داعياً اياهم إلى وحدة الصف والعمل الصادق ووحدة الكلمة والعمل لما فيه مصلحة أمتنا ومجتمعنا ، كما قدم نبذة مختصرة عن معهد دار الهدى  والأهداف السامية التي أسس من أجلها .

ثم تناول الكلمة السيد رئيس جمعية الأئمة بهولندا وعضو المجلس العلمي للعلماء المغاربة وعضو مجلس الجالية المغربية بالخارج البقالي الخمار ، أثنى على المجهودات الجبارة التي يقوم بها معهد دار الهدى وتقوم بها جمعية الأئمة بهولندا ، و عبر للجميع عن فتح أذرع جمعية الأئمة لهم للعمل سويا للمضي قدما لمواجهة التحديات التي تواجه جاليتنا في هولندا،  كما قدم للحاضرين بعض المعلومات الهامة عن القرارات والتوصيات المنبثقة من مؤتمر توحيد التقويم الهجري الذي انعقد بإستانبول في الفترة 21-22-23 شعبان هـ الموافق 28-29-30 مايو 2016م والذي شارك فيه الشيخ بصفته عضوا في هيئته. ثم أجاب الشيخ على تساؤلات السادة الأئمة ومسؤولي المساجد بصراحة و تلقائية كبيرة خلفت إرتياحا عميقا في صفوف الحاضرين، معبرا لهم عن عزمه التنسيق والعمل مع الجميع لمعالجة كل القضايا التي يتوجب علينا معالجتها للمضي قدما نحو غدٍ مستدام أفضل؟  

فضيلة الشيخ: محمد التجكاني رئيس اتحاد رابطة الأئمة ببلجيكا كان لكلمته الأثر الكبير والطيب في نفوس الحاضرين جيث تناولت كلمته النقاط المهمة في اللقاء بأسلوب شيق وممتع كعادته أمتع الحاضرين.

بعدها فتح المجال للأسئلة والاستفسارات ، تخللها نقاش هادف وجاد تفاعل معه الحضور بشكل كبير.

وفي جو مليء بالرضا والسعادة شارَك الجميع طعام العشاء والحديث حتى منتصف الليل.

أوسمة :