اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 5:28 مساءً
اخر الأخبار
صور للرئيس الإيراني بالملابس الرياضة وبلا عمامة تثير الجدل      ابن كيران يتحدث: هذا راه ماشي اللعب، هادي راه دولة..      إعطاء انطلاقة الدراسة المتعلقة بإنجاز المخطط التهيئة العمرانية لمركزجماعة سيدي احماد أعمر      هذه هي أغنى امرأة في العالم.. وهذه الأسماء التالية      شباب هوارة يضيع فرصة لتقليص الفارق أمام المتصدرين بتعادل سلبي أمام ورزازات      عودة الكريساج لجماعة سيدي احماد أعمر..تلميد يتعرض للسرقة في واضحة النهار      معطيات مثيرة كشف عنها التحقيق مع زوجة البرلماني ‘مرداس’ ..كانت على علاقة غرامية بالقاتل و اتفقت على تصفية زوجها      عامل إقليم تارودانت يحل الثلاتاء بأولاد تايمة لتدشين مشاريع تنموية      رسميا .. العثماني يعلن عن تشكيل الحكومة      أغراس أغراس..حميد البهجا يرسل أعضاء مجلسه لأداء مناسك العمرة      المخدرات تستقطب يوميا 600 ألف مغربي للاستهلاك      تارودانت..مشاكل تعيق تعبيد طريق (إدو محمود).الرابطة بين تيمزكادوين و سكساوة عبر تالمكانت واميلمايس      عبد الصمد قيوح رفقة 13 قيادي استقلالي يصدرون بيانا ناريا ضد شباط      تارودانت:عصابات اجرامية مدججة بالاسلحة البيضاء تهدد سلامة المواطنين      اعتقال زوجة مرداس و شبهات حول علاقتها بقاتل زوجها‎      طرد 52 مستفيدة من محاربة الأمية وما بعد الأمية من مسجد القبلة بدوار البويبات‎      تقرير دولي: المغرب الخامس عربياً في سرعة الأنترنت     

تصنيف طب وصحة

الشيخوخة والبحث عن إكسير الحياة

بتاريخ 17 ديسمبر, 2016

إنه الأمر الذي شغل الفلاسفة والعلماء على مر العصور دون جدوى، فعلى الرغم مما تجمع لدينا من حصاد معرفي متراكم عبر الأزمنة المختلفة بقي التحدي الإعجازي للنبي صلى الله عليه وسلم، حينما سألته الأعراب: يا رسول الله! أنتداوى؟ قال: نعم عباد الله تداووا فإن الله عز وجل لم يضع داء إلا وضع له دواء إلا داءً واحداً قالوا: وما هو؟ قال: الهرم (الشيخوخة). ولدراسة الشيخوخة من المنظور العلمي لا بد أن نطوف عبر جنبات التغيرات التي تحدث على مستوى الخلية، ثم على مستوى الأعضاء، مما ينعكس في النهاية على عمل أجهزة أجسامنا، ونستهل حديثنا بشيخوخة الخلايا التي تتراجع وظائفها وتموت نتيجة الموت المبرمج للخلايا، الذي قد يكون ضرورياً أحياناً؛ لأنه يخلق مكاناً للخلايا المتجدّدة، ومن الأسباب الأخرى عملية الانقسام الخلوي،… شارك هذا الموضوع:انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)Click to share on WhatsApp (فتح في نافذة جديدة)مشاركة على Skype (فتح في نافذة جديدة)اضغط للطباعة (فتح في نافذة جديدة)

فرنسا تقرر تعويض ضحايا الديباكين و وزارة الوردي في سبات

بتاريخ 29 أغسطس, 2016

تفاقمت أزمة عقار “دباكين” بفرنسا واضطرت الحكومة الفرنسية إلى وضع نظام لتعويض الضحايا بعد ضغوطات كبيرة من أسرهم، فيما أكدت وزارة الصحة المغربية أنها تتابع الملف للرفع من درجة اليقظة لتتبع الأعراض الجانبية لدواء الصرع. ووصفت رئيسة جمعية لمساعدة ضحايا العقار أن الأمر يتعلق بفضيحة للدولة الفرنسية، مدينة صمت المختبر المنتج للدواء والذي يوزعه على عدد من بلدان العالم بما فيها المغرب، حيث لا يزال يباع في الصيدليات. شارك هذا الموضوع:انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)Click to share on WhatsApp (فتح في نافذة جديدة)مشاركة على Skype (فتح في نافذة جديدة)اضغط للطباعة (فتح في نافذة جديدة)

منظمة الصحة العالمية تصنف الدارالبيضاء أكثر المدن المغربية تلوثا

بتاريخ 14 مايو, 2016

كشف تقرير منظمة الصحة العالمية، أن مدينة الدار البيضاء تعتبر أكثر المدن المغربية تلوثا بحكم تركز الأنشطة الاقتصادية الكبرى، تليها مدينة مراكش، ثم آسفي وطنجة ومكناس وفاس وسلا. وجاءت الدار البيضاء في مقدمة المدن الأكثر تلوثا في المغرب ب61 ميكروغرام للمتر المكعب من جسيمات، وهي ذرات الغبار الدقيقة جدا تسمى ضبائب أو ذريرات مادية مكونة من مواد صلبة غير غازية عضوية ولا عضوية، وقطرات حميضية، حسب إحصائيات حصلت عليها المنظمة تعود للعام 2013. وعلى مستوى شمال إفريقيا، لم يشمل التقرير أيا من الجزائر وليبيا وموريتانيا، في حين حضرت في قائمة المدن الأكثر تلوثا عبر العالم أربع مدن تونسية، هي تونس العاصمة، إلى جانب صفاقس وسوسة وبنزرت، في حين اعتبر التقرير مدينة القاهرة أكثر المدن المصرية تلوثا، إلى جانب دلتا النيل. ودعت المنظمة… شارك هذا الموضوع:انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)Click to share on WhatsApp (فتح في نافذة جديدة)مشاركة على Skype (فتح في نافذة جديدة)اضغط للطباعة (فتح في نافذة جديدة)

المغرب يحصل على دواء فعال لعلاج السيدا

بتاريخ 28 أبريل, 2016

أعلنت وزارة الصحة  عن قرب الحصول على دواء ”الدوليتيكرافير” الفعال لعلاج داء المناعة المكتسبة،  وهو الآن في مراحله الأخيرة، داخل مختبرات وطنية، تحت إشراف هيئة مراقبة الأدوية. وحسب بلاغ لوزارة الصحة ، فإن الدوليتيكرافير” هو دواء جديد، مضاد للفيروسات المستعصية، المنتمية لفئة ”مثبطات الإنزيم المدمج” و الموصى به من طرف منظمة الصحة العالمية، كخيار أول لعلاج داء فقدان المناعة المكتسبة، نظرا لنجاعته، وفعاليته، وقدرته لعالية على العلاج، مقارنة مع مركبات الأدوية الأخرى من نفس الفئة، والتي تضع الدواء المذكور في المرتبة العلاجية الأولى المستعمل بالدرجة الأولى بأمريكا، وبعض الدول الأوروبية يضيف البلاغ. وتجدر الإشارة إلى أن المغرب، هو  من بين الدول المستفيدة من اتفاق ترخيص وطني بخصوص المادة العلاجية “الدوليتيكرافير”، منذ 25 أبريل 2016، الشيء الذي سيساهم في التخفيض من ثمن الدواء. شارك هذا الموضوع:انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)Click to share on WhatsApp (فتح في نافذة جديدة)مشاركة على Skype (فتح في نافذة جديدة)اضغط للطباعة (فتح في نافذة جديدة)

هرمون جديد يساعد على علاج السكري والسمنة

بتاريخ 28 أبريل, 2016

توصل علماء أمريكيون من معهد بيلور الطبي إلى اكتشاف هرمون جديد قد يساعد على مكافحة مرض السكري والسمنة خلال دراسة مصابين بمرض وراثي نادر يعرف باسم مرض الشُّيَّاخ أو بروجيريا (الشُّيَّاخ : الشيخوخة المبكرة تنشأ عن النمو غير السَّوِيّ) الذي يصيب حديثي الولادة حيث يصبح جسم المصاب به غير قادر على مراكمة الدهون. واتضح أن الهرمون المكتشف مؤخرا والذي أطلقت عليه تسمية asprosin ينعدم لدى هؤلاء.. و أظهرت التجارب على الفئران أن هذا الهرمون يلعب دورا هاما في تحديد مستويات السكر في الدم. و أوضح أتول تشوبرا الباحث في الفريق الفكرة بقوله: “إن هرمون أسبروسين ينتجه النسيج الدهني ليوجَّه إلى الكبد مشيرا إليها بضرورة إفراز الغلوكوز في الدم”. و يسبب انعدام هذا الهرمون المسؤول عن زيادة مستويات الغلوكوز حالة من الترهل لدى… شارك هذا الموضوع:انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)Click to share on WhatsApp (فتح في نافذة جديدة)مشاركة على Skype (فتح في نافذة جديدة)اضغط للطباعة (فتح في نافذة جديدة)

ممارسة الرياضة تكبح الالتهابات الباطنية

بتاريخ 28 أبريل, 2016

يعتقد علماء من قسم الرحلات الرياضية والصحية في الطبيعة والفيزيولوجيا والطب الرياضي في جامعة تومسك الحكومية في سيبيريا، أن الجهود الجسدية يمكن أن تعطي مفاعيل مضادة للالتهابات. طرح العلماء هذه التوقعات بعد دراسة البروتينات التي ينتجها جسم الإنسان ردا على بذل جهد جسدي. وتقول النشرة الصحفية للجامعة إن الالتهابات تعتبر أساساً لكثير من الأمراض ومنها أمراض المعدة والقصبات والسكري وغيرها. وبشكل عام تُعالَج الالتهابات عن طريق المداواة بالأدوية والعقاقير المختلفة. ولكن رأي المختصين الروس هو أنه من الممكن تحقيق مفعول مضاد للالتهاب عن طريق ممارسة رياضات عادية. وعليه يمكن أن تصبح الإجهادات الجسدية طريقة من طرق معالجة بعض الأمراض. وتجدر الإشارة هنا إلى أن هؤلاء العلماء سبق أن اتضح لهم أن إجهادات معتدلة من شأنها أن تبطئ نمو السرطان. من المعروف أن بعض… شارك هذا الموضوع:انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)Click to share on WhatsApp (فتح في نافذة جديدة)مشاركة على Skype (فتح في نافذة جديدة)اضغط للطباعة (فتح في نافذة جديدة)